شبكة اوراق الورد الادبية

منتدى أدبي ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المراهقة المتأخرة .. محاولة لاستعادة الماضي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السقار

avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 58

مُساهمةموضوع: المراهقة المتأخرة .. محاولة لاستعادة الماضي   السبت يونيو 08, 2013 1:18 pm

المراهقة المتأخرة .. محاولة لاستعادة الماضي

:

جميعنا يعلم بأن الرجال يمرون بمرحلة متأخرة من المراهقة وهي التي تأتي بعد سن الاربعين إذْ تصبح مرحلة انتقالية بين احساس القوة والضعف والاثبات بأنه ما زال كما يعرف نفسه ويقف فيها الشخص مع ذاته ليبدأ في اعادة ترتيب حساباته من جديد.
لكن وجود الضغوط النفسية قد يحدث بعض التغيير عندهم للخروج من ازمتهم. فعندما يلاحظ الرجل ان العمر زاد ولم يعد لديهم اهداف جديدة ومحددة لتحقيقها وخاصة عندما تقل قدراته من الناحية الجسدية والعقلية عندها يشعر بالخوف والعجز مما سيحمله المستقبل له .
إذْ يشعر انه لاتزال لديه طاقة يريد ان يظهرها، فاذا كانت غريزية فانه سيندفع للزواج ثانية، اما لو كانت مالية فانه يحاول اقتناء وشراء اشياء ترضي طاقته .
التغيير في النفس
ويقول خالد .ز، 29 عاما : إن الرغبة في لفت انتباه الاخرين لهم هي السبب الأساسي وراء مرور الرجل وحتى النساء بمرحلة المراهقة المتأخرة، يضيف إذْ إنهم يحاولون أن يفعلوا أشياء كالتغيير في انفسهم او طريقة حديثهم لتجعلهم وتشعرهم انهم في حالة من الشباب الدائم .
وتعتقد نهيل .ع، التي تجاوز عمرها الاربعين عاما ، أنها اصبحت تجدد نشاطها اليومي من خلال الذهاب الى كوافير النساء كل اسبوع لتغيير لون شعرها وطلاء اظافرها بالالوان التي تستخدمها الفتيات اليافعات وذلك للخروج من حالة العزلة والفراغ التي تعيشها وخصوصا بعد تقاعدها من عملها.
وتذكر انه بذلك أصبحت تجدد نشاطها اليومي التي تنعكس على شخصيتها وتعزز من روح الشباب لديها ، ضاربة بذلك ما يتردد على ألسنة المجتمع من ثقافة العيب عرض الحائط ، موضحة ان عمرها لا يمنعها من ذلك إذْ ان تفكير البعض من ان الأعمار لها وزنها وكيانها الخاص بها ، متسائلةً في الوقت ذاته بأن الجميع يحتاج للتغيير في مرحلة معينة ولا تجد ان هناك اي حواجز في هذا الجانب .
اسلوب لا يليق
تعتبر سناء.أ، 33عاما أن ما يدفع الرجل الى التصرف بأسلوب لا يليق مع عمره هو أن شريك حياته لا يعطيه الاهتمام الكافي بسبب انشغال (زوجته) طوال الوقت بالأولاد والأحفاد وعمل المنزل ، فيضطر إلى اللجوء إلى طرق يشعر من خلالها بالتعويض عما يفتقده فالرجل في هذه السن من كثرة أوقات الفراغ خاصة ان كان لا يعمل.
وتذكر سناء انه ليس الرجل فقط من يمر بهذه الحالة فالمرأة ايضا تأتيها مثل هذه الحالة.
مبينة ان صديق والدها الذي بلغ من العمر ستين عاما، قام بالزواج ثلاث مرات متتالية لكي يشعر بأنه مازال (في عز شبابه) ولأن زوجته لم تطق زيجاته بأخريات وفي ظل غياب أولادها المسافرين كانت تخرج إلى الحديقة وتعاكس الشبان صغار السن ، فهذه مرحلة دقيقة في حياة كبار السن وينبغي الاهتمام بها ، ومعرفة كيفية التأقلم معها.
وأبدى زياد .م، الذي تجاوز عمره 50 عاما ، عن شغفه الكبير بشراء تشكيلة من الاشياء والملابس الشبابية والاساور مع كل مرة يذهب فيها للسوق او يجد نفسه فاضيا لا عمل لديه قائلا ان التوجه الى تلك الاشياء لارتدائها ليس للتزيين وانما يشعره وكأنه بعمر الشباب وما زال في مقتبل العمر .ويبين أحمد أن السبب الأساس لهذه المراهقة في سن متأخرة يكمن في عدم اهتمام من حوله به فيفعل شيئا ما يجذب انتباههم كأن يعلن رغبته في التمرد على الوضع ، فيقوم بتطليق زوجته وصبغ شعره وحلق شاربه ، وشراء ملابس الموضة و الجري وراء فتاة في عمر أحفاده ، وأحيانا يكون ذلك من دون وعي منه لما يحصل فمعظم كبار السن يعانون من فقدان الذاكرة أو الارتداد إلى أيام الطفولة والشباب لذلك فهذه المرحلة تحتاج إلى اهتمام جميع أفراد الأسرة به .
تصرف بطفولة
وتشتكي شيماء.ظ، من ان زوجها البالغ من العمر 65 عاما انه قد تغير مشيرة الى انه يتصرف برعونة ويظن نفسه شابا صغيرا، كما إنه يلبس ملابس جميلة مؤكدة انها لا تليق بعمره فيرتدي الالوان الشبابية كالاحمر ويهتم بنفسه حيث يقوم بصبغ شعره وعمل ذقن وتضيف لقد أصبح الشك يراودني أنه على علاقة غرامية أو ما شابه ذلك.
ومن جهة اخرى يدافع اسماعيل .م، عن نفسه وعن جميع الرجال ذاكرا ان طبيعة الجنس البشري يدافع عن نفسه في وجه اي خطر معتقدا انه سوف يواجهه وان الشيخوخة اشد خطرا على الرجل إذْ ينظر حوله فيجد الاطفال الذين رباهم قد كبروا واصبحوا رجالا وهم ليسوا بحاجته ، مشيرا الى انه عندما ينظر الرجل الى نفسه ويجد انه بدأ في الشيخوخة يبدأ بمحاربة هذا الامر فلا يجد طريقة سوى التصرف بصورة عكسية عما كان يتصرف قبل قائلا ان هذا يعتبره البعض انها مراهقة او رعونة ولكن غير صحيح هذا الامر ما هو الا اثبات نفسه امام نفسه.
وتشير ريم، الى انها كرهت المسير في الشارع بسبب معاكسات كبار السن وليس الشباب، موضحة ان الأمر الذي يصيبها بحالة من الغيظ المكتوم امتناعها عن إهانتهم احتراما لشيبة الشعر ولكبر عمرهم.
عدة أسباب
وبينت الدكتورة فاطمة الرقاد أستاذة علم الاجتماع في جامعة البلقاء عن سلوكيات الرجل او المرأة في هذه المراحل العمرية انه لها عدة اسباب منها عدم عيش مرحلة المراهقة بطريقة سليمة حسب تطورات الطبيعية لذا تأتي مرحلة ما يسمى بالجنون الثاني في هذا السن المتأخرة حيث يقومون بفعل اشياء خاطئة لا تتناسب معه.
وتنصح الدكتورة الرقاد ان الزوجة التي تكتشف أن زوجها يقوم بمثل هذه الأفعال بأنه عليها أن تلعب دورها كزوجة وأم وجدة أيضا بشكل غير متعارض مع التحلي بالعقل والمنطق ، ثم عليها استشارة الطبيب النفسي لأخذ المشورة الصحيحة بدلاً من اعتبار ذلك إهانة لها فتدمر حياتها الأسرية في لحظة غضب وانفعال .
اسراء خليفات - الدستور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المراهقة المتأخرة .. محاولة لاستعادة الماضي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة اوراق الورد الادبية :: الاقســـــــام العامـــــــــــة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: