شبكة اوراق الورد الادبية

منتدى أدبي ثقافي اجتماعي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تداعيات عنكبوتيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السقار

avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 58

مُساهمةموضوع: تداعيات عنكبوتيه   الجمعة يونيو 07, 2013 8:04 pm

"
"

من دواعي الوصف
محاولة التقريب بين الخيال والواقع
في مصافحة طيبه بنوايا طيبه
وترتيب هدنه مؤقتة بينهما
حتى نستطيع الوصول
إلى مستوى الحالة الخارقة
من خلال الجانب الحسي الموضوعي
بعض الظواهر تأتي مصادفة
ومنها ظاهرة الحب
والمعاناة الالكترونية
وهذا الاستنزاع للصورة
باطل يراد به باطل
أنا أمام نفسي
بكل ما اعرفه عنها من دقة الصورة
ودقة الموقف والتشبيهات
والاستعارات ورصانة التمثيل
وتقمص البقاء على هوامش الشرعية
تداعت كل الصور ليلة أمس
وتوظفت كل الحواس
لإدراك تلك المعاني الجميلة
لتلك المساحة
التي تحتلها حبيبتي
ابتداء من الإنصات لنبضات القلب
مرورا بترانيم مفردات العشق الخيالي
والمعاناة
التي ترسم ملامح من أثار ذلك العشق
في عمق الحس نفسه
"

"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السقار

avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: تداعيات عنكبوتيه   الجمعة يونيو 07, 2013 8:06 pm

"
"
"
لن تختلط الصور لدي فأنا اعرف
منذ بدأت كوامن النفس بمحاولات
التحقق من براءة
تلك المحبوبة
من خلال دفع الخاطر المحسوس
بضخامة تلك الصورة
لتكون أكثر وأعمق رسوخا وتجددا
تجمع كل شتات الوصف بتناسق متلاحق
متوافق في دواخل الذات
التي قدر لي بحيازتها او امتلاكها
أتنقل أحيانا بين رموزي
الألوان أكثر تجردا أمام نشوى النفس
وأنا أحسها توسع الخطى وتستعجلها
للوصول إلى الوجدان المنعزل
باتجاه التغيير
للذات الأكثر نصاعة واشد بياضا
أردت ذات مساء أن أكون أكثر
استعداداً للموت
في صوره وجه وملامح اتركها معتزا
بمدى تأثير عواطفي وأحلامي
في صحراء النفس
المليئة بمواطن الضعف والهزل
المشاهد تتكرر
الأمواج تفتح ذراعيها
متاعب المسير لا تنتهي
تقرحات الوجوه المطاطية مشتبه بها
"

"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السقار

avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: تداعيات عنكبوتيه   الجمعة يونيو 07, 2013 8:09 pm

"
"
"
أردت أن ارسم قصائدي
بعيدا عن التشويه
بهدوئها ووحشيتها
بصورها التي تنبض وتتجلى
بعظمة التنهيد
كثير من الصور تجعلنا نتحسس
خلجاتنا ونزواتنا
وبرقنا ورعدنا وليلنا الذي يحيلنا
إلى جوانب الخيال
لكي نتقن خوضنا في أعماق المتعة
والتلذذ بالألوان
المصبوغة من رحيق المضاجع
تستوقفني صورة حبيبتي مرة أخرى
تكشف نعوتي للأشياء وعذوبة
صبحي وشمسي وأوقاتي
اقسم أني قد حذرت نفسي منها
ونصحتها بالتريث
لم تكن كلماتها تخفي أنفاسها التي كانت
تتجلى في الغيبوبة
كنت أحسها بذلك الترابط الشيق
والتكامل الذي كان يفاجئني
في تلك الصورة
التي تتمدد على صدري
كدخان النار أو كغبار المعارك
صورة الخوف ومخاطرة الغضب
ورقة العواطف
التي كنت اصنعها ليس تمثيلا أو رياءً
إنما هي ترانيم
تأتي وتتراءى لي من عمق الغيب
والإحساس به ليظهر بعد استفزاز
ملكات التصوير لدي
قلت ذات يوم لامرأة بدويه
إني ابحث عن وجه ليس كآلاف الوجوه
وجه يسفز هواجسي ويفك عقدة خيالي
يأتي مع أصوات الليل وأصداء الباطن
"

"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السقار

avatar

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 06/06/2013
العمر : 58

مُساهمةموضوع: رد: تداعيات عنكبوتيه   الجمعة يونيو 07, 2013 8:12 pm

"
"
"
لا ابحث عن المغامرة
ولا أجيد السباحة في بحر النساء
لمجرد المتعة
لدي دلالات ومعاني
احرص كل الحرص عليها
ابحث عن أنثى تشاركني الوجدان
ولا تقفز مثل الجن
أو الشيطان على إحساسي
كم كنت بارعا
وأنا ابحث عن وجه يصنعني
ويعيد تنظيمي
تلك الصورة المجسمة لهذا الشاعر
أو الرسام أصبحت
كتمثال الشمع
لا بد من بعث الروح فيها
لم تعد نساء الأرض جميعا قادرة
على تحريك الكلمات
من تستطيع استفزازي وإيقاظ أحلامي
من تستطيع إعادة روحي
من يقرأ كلماتي سيظلمني
سيظن بأني أتفاخر بسقوط النساء كالماء
من قربتي المتشققة
أو إني استخدم تأثيري
ليكون لي جيشا من النساء
هنا أحاول أن أتماسك
أن أبدو بتلك الصورة التي أؤمن بها
فبرغم علاقاتي الطيبة مع الجميع
على ارض الواقع
اقسم أنني لم أكن نرجسيا أبدا
ولم أكن لأعشق أنثى
لمبرر أوظفه بطريقة العد التنازلي للأشياء
"

"

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تداعيات عنكبوتيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة اوراق الورد الادبية :: الاقسام الادبيــــــــــة :: بلاط الامراء-
انتقل الى: